وهم الصورة

كُتِبَ أغسطس 25, 2015 بواسطة aldimashqiah
التصنيفات : Uncategorized, نبض قلبي.., حديث قلب..صامت..

Tags: , , , , ,

كالغرقى..
تخنقنا الكلمة ,,

توحي لهم ابتساماتنا بالسعادة العظمى ,,
ونحن عن تلك السعادة .. أبعد من القمر مسافة..

11885143_881956915225031_1599282209331133323_n

ذكرياتي ,,

كُتِبَ يناير 20, 2015 بواسطة aldimashqiah
التصنيفات : Uncategorized

ذكرياتي ..
استحلفك بخالق أجمل ما فيكِ,,
لتدعِ روحي تستلم للنسيان الفاجر ذاك,,
فما عاد للقلب نبض يحتمل الاغتراب الفتاك,,
وما عاد لزمن الآن .. ذكرى ..لزمن غدك ,,

#Danooo

حلم ..

كُتِبَ أبريل 22, 2013 بواسطة aldimashqiah
التصنيفات : Uncategorized

رغم خوفي… .. .. ..
 
لازلت انتظر لحظة تحليقي إلى تلك السحب… …
أرحل بعيدا” عن اللامكان إلى لامكان… لا ذكريات تلاحقني..ولا أحلام… ..
 
.. فقط أنا…وأنا…
 
ولا أحد غيرنا…
  

بربك

كُتِبَ أبريل 22, 2013 بواسطة aldimashqiah
التصنيفات : Uncategorized

بربك…
أي عشق هو هذا…
حين اعتذر عن شيء… … وتكون أنت فيه المخطئ…

حقوق اللطش محفوظه

……

كُتِبَ أبريل 22, 2013 بواسطة aldimashqiah
التصنيفات : Uncategorized

سحقا” لإحلام بنيت على شفير الهاوية..
ابتدأت ب أنت..وانتهت ب أنا..
… وتركتنا عراة الروح تنهش بنا طيور الغدر المترقبه بجوع  سقوطنا…
 

ياصمــــت

كُتِبَ أبريل 22, 2013 بواسطة aldimashqiah
التصنيفات : Uncategorized, كيف أكون أنا...بعيدا" عن عائلتي؟؟, من هونيك ...لهونيك...كلشي عالمكشوف.., نبض قلبي.., بين حنايا الذاكرة..وحين يغلبني الحنين.., حين أفتح جفناي..على ضوء الحياة.., حديث قلب..صامت.., ظلام وسكون..يغطي الكون..وعالم أحلامي يستفيق..

Read the rest of this post »

إلى ليلتي الممطرة..بعيدا” عن حدود دولتي

كُتِبَ أبريل 22, 2013 بواسطة aldimashqiah
التصنيفات : Uncategorized, كيف أكون أنا...بعيدا" عن عائلتي؟؟, نبض قلبي.., بين حنايا الذاكرة..وحين يغلبني الحنين.., حين أفتح جفناي..على ضوء الحياة.., حديث قلب..صامت.., ظلام وسكون..يغطي الكون..وعالم أحلامي يستفيق..

249467_2061801181080_1901710_n
قطرات..تنعش سقيع القلب..وتُحيي نبض الدفء…
حين تطرق همسات المطر على تلك النافذة المنسية..
تزرع على حوافّها حياة جديدة..
وتدّب فيها روحها حين يتواجد ذاك القلب
الساكن..
الراكد..
الصامت… …
يقف لوهلة ..فرحة” بما تظهره الفصول مايعلن قدومها تحاول نافذته إظهار لوحة…
تحكي له العالم أجمع بين إطاراتها…
ولكن..تلك القطرات…بدّلت حدودها…
فجعلت الكون بين يديها…واسع المدى..بعيد المنى…
تستطع بلحظة إمساكه بجرأة.._
ترسم نفسها على وجهه_.. ببهجة..
وللحظة..
يطير بها إلى سحابات تلك القطرات..يتحاور معها..
ويبعث بأشواقه إلى مخربش تلك النافذة بين أحضان منزل مغبر..
يرسل بضحكة..وهمسة..وقبلة..لتحُطّ على قلبه..
كقطرات ذاك المطر..تنعشه من كثرة الظمأ..